منتدى النجمة البيضاء
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم
اهلاً بك زائرنا الكريم
نتشرف بتسجيلك معنا
وتجد المتعه والاثاره
تـــحـــيـــآآتــ
آلآدآره


أهلا وسهلا بك يا زائر منور منتدى النجمة البيضاء ننتظر جميع مساهماتك ومواضيعك الرائعة بالاقسام
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءمركز تحميلالتسجيلدخول
Like/Tweet/+1

شاطر | 
 

 تونس تأمل في كسر التفوق الغاني و حجز مقعدها في المربع الذهبي بكأس الأمم الإفريقية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
القادم من البعيد
عضو متميز
عضو متميز


الجنسية : يمني
الهواية المفضلة : لو دي هويتك اضغط
مهنتك او حلمك : لو دى مهنتك اضغط
مزاجك ايه النهارده : مزاجى كدا
ذكر
عدد المساهمات : 78
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 10/11/2011

مُساهمةموضوع: تونس تأمل في كسر التفوق الغاني و حجز مقعدها في المربع الذهبي بكأس الأمم الإفريقية   الأحد فبراير 05, 2012 9:06 am



تختتم اليوم (الأحد) مباريات دور الثمانية للنسخة رقم 28 لكأس الأمم الإفريقية التي انطلقت علي أرض غينيا الاستوائية في 21 يناير الماضي و يُسدل الستار عليها علي أرض الجابون في الثاني عشر من فبراير الجاري.


المواجهة الثالثة في هذا الدور يُديرها الدولي الجزائري جمال حيمودي و يشهدها ملعب نجونج في العاصمة الجابونية ليبرفيل بين المنتخب الجابوني الذي جمع العلامة الكاملة وتصدر المجموعة الثالثة و منتخب مالي الذي اكتفي بالمركز الثاني في المجموعة الرابعة برصيد 6 نقاط.


أصحاب الأرض و الجمهور حققوا ثلاثة انتصارات علي النيجر بهدف دون رد في الجولة الأولي ثم المغرب (3-2) في الجولة الثانية و أخيراً تونس بهدف بيير أوباميانج الذي تصدر لائحة هدافي الفريق في الدور الأول برصيد 3 أهداف, ويأملون اليوم مع مدربهم الألماني جيرنوت روهر في تحقيق فوز رابع علي التوالي يقودهم إلي أفضل إنجاز في تاريخهم الكروي طوال خمس مشاركات في النهائيات كان أفضلها التأهل لدور الثمانية في المشاركة الثانية في جنوب إفريقيا عام 1996 قبل أن يخرجوا بفارق ركلات الترجيح أمام المنتخب التونسي الذي بلغ المباراة النهائية وقتها.


أما المنتخب المالي الذي يبدو عازماً علي تجاوز خروجه الظالم من الباب الصغير للنسخة الماضية, فقد بدأ مبارياته في المجموعة الرابعة بفوز ثمين علي غينيا بهدف بكاي تراوري و أنهاها بأخر علي بتسوانا بهدفي جارا ديمبلي و سيدو كيتا مقابل هدف وبينهما كانت الخسارة الوحيدة أمام غانا بهدفين دون رد, ويطمح اليوم في تجاوز هذه العقبة الصعبة لبلوغ المربع الذهبي خلال مشاركته السابعة في النهائيات.


عاملي الأرض والجمهور و مساندة الرئيس المتحمس عمر بونجو وقرينته الكروية جداً يصب في مصلحة زملاء المخضرم دانيال كوزان, في المقابل يعول زملاء الجوهرة الكتالونية سيدو كيتا في بلوغ المربع الذهبي للمرة الخامسة في تاريخهم علي عنصري الشباب والخبرة و معرفة مديرهم الفني الفرنسي ألان جيريس بكل صغيرة وكبيرة عن المنافس الذي كان يتولي تدريبه خلال النسخة الماضية.


ملعب فرانسفيل يستضيف المواجهة الأخيرة في هذا الدور تحت إدارة حكم سيشل إيدي ماييه بين المنتخب الغاني الذي تصدر المجموعة الرابعة بسبع نقاط ومنتخب تونس الذي حل ثانياً في المجموعة الثالثة برصيد 6 نقاط .
بانتصارين علي بتسوانا بهدف القائد جون منساه ثم مالي بهدفي اسمواه جيان و أندريه أيو وتعادل مع غينيا بهدف إيمانويل أجيمانج بادو مقابل هدف عبدالرزاق كمارا ,أكدت عناصر المدرب الصربي جوران ستيفانوفيتش جاهزيتها للمنافسة علي اللقب ولم يعد أمام عملاق غرب القارة الذي حقق اللقب في أربع مناسبات سوي ثلاث محطات فقط تتطلب منه اجتيازها بنجاح ليعانق الأميرة الإفريقية التي ابتعد عنها منذ ثلاثون عاماً.


أما "نسور قرطاج" الذين حققوا المطلوب في الدور الأول وضمنوا التأهل مبكراً بعد أن حققوا انتصارين علي شقيقهم المغربي بهدفي خالد القربي و يوسف المساكني مقابل هدف الحسين خرجه ثم علي النيجر في الجولة الثانية بنفس النتيجة بفضل هدفي المساكني و عصام جمعة مقابل هدف ويليام نجوجو ولم تكن خسارتهم أمام الجابون مؤثرة في بلوغهم هذا الدور, فيسعون بدورهم إلي تجاوز هذا المنتخب القوي لبلوغ المربع الذهبي وتقديم هدية لمدربهم الوطني الشاب سامي الطرابلسي الذي احتفل بعيد ميلاده رقم 44 أمس السبت خصوصاً أنه تذوق لعب المباراة النهائية كلاعب في صفوف منتخب بلاده في جنوب إفريقيا 1996 وسيكون من الرائع له قيادته كمدير فني لهذا الإنجاز.


تاريخياً وخلال 6 مواجهات سابقة بين المنتخبين في النهائيات دانت السيطرة لمنتخب "البلاك ستارز" حيث تمكن من تحقيق 5 انتصارات في كل مواجهاته مع "نسور قرطاج" وتعادل مرة وحيدة ولم يعرف طعم الخسارة وسجل نجومه 10 أهداف ولم تتلق شباكه سوي 4 أهداف .
بداية مواجهات المنتخبين كانت في النسخة الرابعة بغانا 1963 وتعادلا (1-1) ثم فرض منتخب "النجوم السوداء" تفوقه في خمس مواجهات متتالية بدأت علي أرض تونس في النسخة الخامسة عام 1965 وفاز في النهائي بثلاثة أهداف لهدفين ثم حقق انتصارين متتاليين بهدف دون رد في دور الأربعة للنسخة التي استضافتها غانا عام 1978 وفي الدور الأول للنسخة الثالثة عشرة علي أرض ليبيا عام 1982 , بعدها ظل فارق الهدف الوحيد لمصلحة الغانيين في النسخة رقم 20 بجنوب إفريقيا عام 1996 عندما فاز رفقاء عبيدي بيليه (2-1) في المجموعة الرابعة بالدور الأول قبل أن يصل الفارق لهدفين (2- 0) جاءا بواسطة رأسية أليكس نياركو و تصويبه بعيدة من محمد جارجو في أخر مواجهة جمعت المنتخبين في المجموعة الثانية للنسخة رقم 21 التي نظمتها بوركينافاسو عام 1998 .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تونس تأمل في كسر التفوق الغاني و حجز مقعدها في المربع الذهبي بكأس الأمم الإفريقية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى النجمة البيضاء  :: المنتديات العامة :: رياضة-
انتقل الى: